#بمبي أغبياء جداً أم أذكياء جداً؟ – رؤية تحليلية

#بمبي أغبياء جداً أم أذكياء جداً؟ – رؤية تحليلية

Image

أولاً: نبذة سريعة عن البرنامج:

برنامج كوميدي ساخر يجسد عوالم تخيلية مختلفة.

البرنامج أثار ضجة واسعة نسبياً، وشَتتَ رأي كثير من الناس وهو أكثر برنامج رأيت الناس يطلبون رأي غيرهم فيه وهذا مادفعني لكتابة هذه التدوينة، وأعتقد أن السبب في ذلك هو التالي:”:

–          التناقض الغريب في الحلقة فكيف تصنع برنامج مختلط لتحذر من الاختلاط؟

–          الجرأة في استخدام الإيحائات الجنسية.

–          دخوله في دوامة التيارات الفكرية في المجتمع.

–          استخدام اللهجة الحجازية في الحوار.

لن أناقش الأمور التكنيكية في #بمبي لإنه جيد جداً في الآداء، التصوير، الإخراج، السيناريو وإضاءة وصوت إلخ.. وإن وجدت بعض الاخطاء، وإنما سأناقش استراتيجيته.

من المرة الأولى لمشاهدتي البرنامج فهمت أنهم لا يريدون إفحام “الليبرالية” والتحذير من الاختلاط ، لأن البرنامج لا يستطيع أن يوصل هذه الفكرة لأحد، مما جعلني أفترض أن القائمين على #بمبي  إما أنهم أذكياء جداً أو أنهم أغبياء جداً!

لو افترضنا أنهم أغبياء جداً فغبائهم يكمن في التالي:

1-      الاستخفاف بالجمهور والتعامل معهم على أنهم يحملون عقول ما قبل الإنترنت.

2-      استخدامهم للرسائل المباشرة (Direct Message) مثل “ليبرالي” “علماني”، وتأكيدهم بكثرة أن هذا البرنامج خيالي غير حقيقي، كان من الأفضل توجيه الرسائل عن طريق العقل اللاواعي، إلا لو كانوا يقصدون ذلك لتشتيت الانتباه.

تعرف أكثر عبرالرابط على تشتيت الانتباه للعقل http://www.youtube.com/watch?v=FbLohkB8msM

3-      استخدامهم للهجة الحجازية لم يكن موفق أبداً فهو يعطي رسائل سلبية عن أهل الحجاز وبالتالي سيكسبوا أعداء لـ #بمبي هم في غنى عنها.

بالإضافة إلى المشتتات التي ذكرتها في بداية التدوينة.

أما لو افترضنا أنهم أذكياء جداً:

1-      اعتقد انهم نجحوا في ما يريدون الوصول إليه مشاهدات عالية وإثارة رأي عام، ومردود مادي مستقبلاً.

2-      #بمبي استطاع بجرأته أن يرفع سقف الانفتاح في اليوتيوب السعودي، وسنرى قنوات أخرى تحاول مجارتهم.

3-      استغل #بمبي الصراعات بين التيارات الفكرية الموجودة في المجتمع، اضطروا لمهاجمة التيار الأقل أفراداً لكسب ود أصحاب التيار الأكبر عدداً، حتى لو كانوا سيخالفوا أنفسهم، لأنهم سيعتبروا من ضمن (أحب الصالحين ولست منهم).

والجمهور غالباً عاطفي يستخدم “من ليس معي فهو ضدي” سيتعاطف معك ما دمت في صفه وتحاول النيل من عدوه في الفكر، واعتقد أنهم لو انتقدوا الشيعة سيكون لديهم جمهور أكبر بطبيعة الحال،فهناك من سيبرره بأن الغاية تبرر الوسيلة.

4-      هناك احتمال أن الذي وضع الاستراتيجية شخص مستوعب لفكرة السوق وليس الأشخاص الظاهرين في الصورة، وغالباً سيظهر” لو نجح البرنامج” ليقول أنا من دعمهم.

5-      تصنيف البرنامج تحت بند الكوميديا سمح لهم باستخدام المبالغة لإيصال فكرتهم لأن الكوميديا تسمح بذلك.

6-      استخدام ما يسمى بالإقناع المعاكس (Reverse psychology) ومخاطبة العقل اللاواعي وتمهيد الناس لتألف عقولهم مشاهد الاختلاط في التعليم أو غيره.

لا أعلم إذا كان تعطيل التقييم والتعليقات تصنفهم تحت أي افتراض لكن مبدأياً أنا أؤيد هذه الخطوة.

عموماً الحلقات القادمة ستبين لو كانوا أغبياء جداً أو أذكياء جداّ.

في الأخير:

اليوتيوب ملك للجميع لا أحد يجبرك على المشاهدة ولا أحد يمنعك من أن تقول ما تريده في اليوتيوب.

لمشاهدة الحلقة الأولى من برنامج #بمبي – الانفتاح في التعليم

تابعني على تويتر: @MrMAR1_

شاركها في صفحتك على تويتر والفيس بوك لو أعجبتك.

Advertisements

14 thoughts on “#بمبي أغبياء جداً أم أذكياء جداً؟ – رؤية تحليلية

    1. شكرًا لك اولا تحليل منطقي ولكن من وجهة نظري انه من الظلم وضعهم مابين خياريين أذكياء جداً وأغبياء جداً ولكن اضعهم في خانة حسن النية الكوميدية الساخره كما هوا حال اغلب البرامج الكوميدية الاخرى ومن باب ظهور فكرة جديدة او موضوع جديد نظرا لتكرار البرامج الكوميدية المشابهة لبعض في الطرح .

  1. أشكرك أخي مروان على هذه التدوينة ،

    اتفق مع ماقلته ، لكن أريد ان أضيف نقطة بما يخص الإخراج و الجوانب الفنية

    الإخراج لم يكن بالمستوى إطلاقاً، على الرغم ان الكاميرا المستخدمة Red One هي من أفضل الكاميرات السينمائية الموجودة بالسوق و قد تصوير أعمال سينمائية كبيره بها كسلسلة قراصنة الكاريبي و غيرها أفلام عديدة، بدا العمل و كأنه عمل تلفزيوني درامي/خليجي بحت، و هذا مايحصل بالواقع مع العديد من الاعمال التلفزيونية الآن (اخراج ركيك .. امكانيات هائلة)

    بالنسبة للتمثيل ، مثل ماذكرت اضافة الى انه كان مباشر، كان over او مصطنع، معظم الاعمال التي يكون فيها التمثيل over يكون مكانها المسرح و ليس السينما او التفلزيون، طبيعة التمثيل بالمسرح مختلفه تماماً عن السينما او التلفزيون و قد كان واضحاً تأثر بعض الممثلين بالمسرح ، او الاعمال الدرامية الخليجية الميّالة للتمثيل المصطنع او المبالغ به.

    شكراً لك مجدداً
    منصور البدران

  2. أنا برأيي بمبي كان محاولة للتمهيد لشيء سيظهر في الحلقات القادمة .. تقليل الخطوط الحمراء كان في صالحهم طبعا و عدد المشاهدات يرجح رأيك حول انهم أذكياء ..

  3. انت تميل لهم اكثر من انك معارض لهم *تحليل*
    حتى و ان كانوا ب عنوان حلقتهم و كلام المقدم انهم يرون ب ان الاختلاط سلبي ف هم تعاملوا معنا ب مبدأ *دس السم في العسل*
    صعب أن تقول ل ابنائك لا تدخن و انت تدخن؟؟
    اجزم ب أن اللبرالية و العلمانية هم هدفهم وليسُ ب أعدائهم بل يعرفون الناس ب افكارهم حتى يكسبون من هم ضعاف عقول امثالهم
    يجب على الكل تجاهلهم وعدم نشر مقاطعهم لانهم فتنة

    تحياتي،

  4. اغيياء جدا سطحية وتفاهه ..
    شباب همهم حب الظهور ولفت الانظار نجحوا في هذي وكسبوا احتقار وازدراء الجمهور
    ترى مو مراهقين الي قاعدين يتفرجوا احترم عقلي ياخي المشكلة يتكلموا على شي اكبر منهم اتحدى اذا احد فيهم فيوم قرأ عن العلمانيه او اللبرالية اذا ماكان اخر كتاب مسكوه كتب المدرسة
    تحيتي لك مروان

  5. ألاغبياآءقمة السسخاآففهه والسمآجهه ألي فييههم عقول تسستحق الشفقه ‘( ي رب صبرنآا على هل اﻵششكاآل ~* وبالمناآسسبه كل مآ شآفو الغرب سو شي رآحو وقلدوهم ‘*~

  6. موب اغباء بس

    قمممهه في الغباء والامبالاه

    يحسبون الجمهور اللي يتابعهم غبي
    والله ماغبي إلا اشككالهم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s