ماذا بعد الضوء؟

ماذا بعد الضوء؟

بداخلي غابة من غربة لا تنتهي، متاهة تلد متاهة، حريق ضخم من نارٍ الوحدة، خلقت وحيداً وسأمضي في الحياة وحيداً إلى أن أسقط وحيداً في الحفرة التي لابد أن يسقط فيها أي إنسان.

أرى ثقب ضوء من آخر المتاهة أغمض عيني بسرعة وأطلق ساقي للريح بالاتجاه العكسي للضوء

ماذا بعد الضوء؟

.هناك أناس ينتظرون زلتك ليوسعوك طعناً

هناك ألسن حادة بانتضار أي محاولة منك للنجاح لتقوم بنحر طموحك.

أنفس ثقيلة كالصخر، عقول مليئة بالنتن.

بينما لا أحد هنا في الظلام

الدخان الكثيف والخانق يجعلك لا ترغب إلا بالعمل، والأبصار مغشية عنك

أنت لا ترى أحد سوى يدك التي تعمل، لا تنتظر من أحد شيئاً ولا أحد ينتظر منك مقابل.

صدقني لا أحد مزعج أكثر من شخص يترك القيام بمهامه ليقييم أعمالك أنت.
وهؤلاء الأشخاص موجودون بكثرة عندما تبدأ الأضواء بالسقوط عليك.

تابعني على تويتر: @MrMAR1_

شاركها في صفحتك على تويتر والفيس بوك لو أعجبتك.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s