لماذا خلق الله الجميلات؟

لماذا خلق الله الجميلات؟

موقف مربك أن تكون غير متأكد من مشاعرك تجاهها، هل أنت تحبها بالفعل أم هي مجرد شهوة حب التملك!

موقف مربك أن لا تعلم هل ما يحفز دمعك هو الحنين إليها أم الشعور بنقص في الرجولة لأنك لم تستطع أن تبقيها معك!

موقف مربك أن لا تدري هل أنت تحبها بقلبك أم بذَكرك؟!

أن لا تستطيع أن تجزم هل أنت تريدها بالفعل لأنك تُحبها أم فقط  تريد أن تثبت لأصدقائك أنك تستطيع أن تملك ما تريد؟!

لو أصبحت في متناول يدك هل سترتبط بها أم ستعافُها لأنك فقدت عُنصر التحدي، وستبحث عن أخرى صعبة المنال؟!

هل سعيك الجاد في الوصول إليها من أجلها أم من لأنك لا تريد أن تبدو سخيفاً أمام كبريائك؟!

 

لماذا خلق الله الجميلات؟

لو لم يفعل ذلك لم نكن بحاجة للسؤال المتكرر هل أنا أحبها بالفعل أم معجب بجسدها؟!

لو لم يفعل ذلك لن أكون مضطراً للوقوع في هذه المواقف المربكة..

لكُنتُ استمريتُ في محاولة الوصول إليها عِوضاً من أن أقف في المنتصف لا في الحُب ولا في الحياة، بين يقظة الواقع وسكرة العشق

نصف متيم، نصف محبط، نصف باكي.

كنتُ أتسائل ومازلت، ماذا لو خلقنا الله بلا ملامح؟ مجرد فتحة لدخول الطعام وأخرى لخروجه، كلنا متشابهون، هل كنا سنعشق؟ هل سنصاب بالحُب؟ هل سنضطر لسماع صوت أم كلثوم وحليم، أو فيروز في الصباح، وهم يزيدون ويعيدون في حديثهم عن الحب والغرام والعشق؟

حسناً لا أعتقد أيضاً أن هناك حاجة لأن استطرد إلى أبيات عنترة وقيس ولكن أعتقد أن مادة الأدب والبلاغة ستبدوا أخف وأسهل.

#إ_ر

 

تابعني على تويتر: @MrMAR1_

شاركها في صفحتك على تويتر والفيس بوك لو أعجبتك.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s